Monday, November 21, 2011

على هامش الثورة

احساس العجز وقلة الحيلة ..ابن ستين كلب. الغربة بتوجع..والميدان في القلب. السبع ساعات فرق التوقيت بتخلي متابعتي للي بيحصل اسوأ فاسوأ..بأقضي ليلة طويلة ما بين الضرب ع المعتصمين بالليل..وشوية الصمت على تويتر..وبعدين فيضان مفاجئ بتاع الصبح الاستغاثات ان الناس تنزل..وانا كل اللي بعمله "شير" و "ريتويت" .عشان بعدها أصحى ألاقي كمية مهولة من الأخبار لازم استوعبها في ساعة لكل اللي حصل في اليوم وأنا نايمة في اخر العالم. بتعب ودماغي بتتشل..وببقى حتخنق..فأخرج، وبتجنن اني بعدت عن الأخبار..وأرجع من تاني أتابع كله وأنا نفسي ح ينقطع من كل ده! وبرضه الاحساس بالعجز ينقط
هنا ولا حد داريان..ولا حد حاسس..وأنا قلبي في الميدان ـ أقول ما انا لو كنت في مصر ما يمكن مكنتش اعرف اروح لأنهم مرديوش يسيبوني أروح...- قال يعني بأصبر نفسي- بس أرجع واقول: استحالة كنت أكيد ح اعرف أروح...وميبقاش كل اللي بعمله شير ورتويت
احساس العجز ابن كلب
وقلة الحيلة بنت ستين كلب
والغربة بتوجع
والميدان واحشني

..

يسقط يسقط حكم العسكر

3 comments:

Anonymous said...

احساس العجز ابن كلب
وقلة الحيلة بنت ستين كلب
..
7arfeyan kol elly 2olteeh gowaya
m3rafsh law da haysally 3annek shwaya bus enty msh lwa7dek
yaa rab

Epitaph1987 said...

ربنا يهونها علينا

حنين said...

بجد يا جوج. ما كان ممكن يقولوا لك لأ متنزليش وكده. متزعليش. بصي، حاولي تنظمي أي فعالية في أمريكا، يمكن صوتك يوصل للناس في الميدان ويبقوا مبسوطين :)
اعملي مثلا معرض للأغاني وحاولي تشرحيها: هاتي أغنية زي راجعين واعملي لها ترجمة واعرضيها، الناس ح تنبسط أوي
قولي لهم نعمل وقفة احتجاجية على تسليح أمريكا للداخلية والجيش، واعرضي صور الجيش وولاد الكلب الداخلية بيعملوا ايه بالأسلحة، وح تلاقي الناس شالت اليفط معاكي وانضمت للاحتجاجات. مش مشكلة إنك في بلد صغيرة بعيد عن العاصمة، المهم إنك تلاقي بني آدمين بيحسوا وبيفهموا وعندهم عقل ومشاعر مش مجاري طافحة
حاولي كده.. يمكن متحسيش إنك متضايقة أوي بعدها :)
والله غالب يا جوج.. الله غالب :*