Friday, April 10, 2009

Adapting....



من قال انهم يرحلون..نحن فقط نتوقف عن زيارتهم


انا لا ابكي عند سماع خبر وفاة المقربين...احتاج لبعض من الوقت ان استوعب الخبر..ادعو الله لهم بالرحمة والمغفرة.. ارى شريط به تفاصيل علاقتنا الوثيقة ...ثم اقنع نفسي انى فقط توقفت عن زيارتهم، تنفعني تلك الحيلة..خاصة اذا لم احضر عزاء او لم ارتدي الاسود مطولا ..فقط ألوم الحياة انها تشغلنا عن احدنا الاخر

انا فقط توقفت عن زيارتهم..توقفت عن رؤيتهم..


نعم..كانت حيلة جيدة حين توفت جارة جدتي "تيتة "كما كانت تحب ان اناديها (هي كانت تيتة اما جدتي ف "نينة") كان لديها حوض سمك ..تحمص الخبز، تستخدم "ماء الورد"، وكنت اقضي بعض الوقت معها وانا طفلة صغيرة جدا..اؤنس وحدتها...! حينما توفت..اقنعت نفسي انى فقط توقفت عن زيارتها وخصوصا ان ابنها حول شقتها الى عيادة! هي انتقلت لحي اخر اذن..وانا توقفت عن السؤال

اما حين توفيت خالة والدتي..وهي بمثابة خالة لي ايضا...تلك السيدة الجميلة التى كانت تأتى من دمنهور من اجل العلاج والاستجمام في شقة جدتي بالقاهرة..هى الجميلة جدا وذات الروح الرحة جدا.."ابلة نجاة" كما كانوا ينادونها احيانا..اقنعت نفسي ايضا انها فقط توقفت عن زيارة القاهرة..وانا لم اذهب الى دمنهور ابدا! ربما غضبت على د.رفيق طبيبها الدائم..ربما انشغلت باعمال المنزل! ورغم اني افتقدها بشدة..الا انى منشغلة (لاعوام الان) وهي ايضا انشغلت بمنزلها في تلك المدينة البعيدة..وتوقفنا عن الزيارة ، ربما هي لم تعد تحب الحمص ومحطة مصر

اما "ميس هيام" وهي كانت أم لنا جميعا طالبات ومدرسين.. بعد ان تركت المدرسة بكثير..قابلت ابنتها المدرسة ايضا..سألتها عن "ميس هيام"...نظرت الى بتلك النظرة خوفا ان تؤلمنى او ربما سؤالي آلمها ..تخبرني بانها رحلت...وبعد الاعتذار والترحم...امتنعت عن زيارة المدرسة الابتدائية حتى لا ابحث عنها ولا اجدها!

وميسز نعمت لم اذهب الى العزاء!! انا مقتنعة انها لازالت تدير المدرسة الاعدادية..هي هناك! اما انا فلا اذهب..لا لم يكن السرطان اللعين السبب اذن! انا المخطئة انا لا اسأل عنها..اكتفي بانى اراها بأحلامي فاخبرها بما جد في حياتي واين وصلت...ادعو الله ان تكون فخورة اذن...اسفة انى لا ازور المدرسة اذن, ولا ابحث عن مكتبك!

أما يمنى التى كانت تسبقنى بعام دراسي واحد في الكلية، الجميلة فارعة الطول، ذات العيون العسلية...فهي تخرجت ولم تأتى مجددا لباص الكلية حتى تستعيد كتبها التى اعارتني اياها! وانا لا اسأل اختها عنها..واضعت رقمها التليفوني (عمدا او بغير عمد..صرت لا اعرف)، حتى عمارتها المجاورة لي..توقفت عن النظر الى الشباك اللعين الذي اسقطها عن غير عمد


وبيري..تلك الصغيرة ذات اللدغة الخفيفة والرقة الواضحة في كلماتها...تلك البنت التى وجدت صعوبة في اسمها "بيريهان" وهي تفضل "بيري" على اية حال! هي التى تقابلنا على مرجيحة صغارا..واقنعتها بعد حصولها على ثانوية عامة ان تلتحق هي الاخرى بكليتي..ولكنى اسبقها بعام دراسي واحد! تلك التى عرفتها صغيرة وطالبة وانسة جميلة في نفس سنى... هي التى كنا نتحدث طويلا واحاول ان اكون الاخت الكبرى...تلك التى فقط لولا المسافات (مسافة ساعة واحدة لكنها حجة جيدة) ..ولولا مشاغلى...هي الاخرى اليوم اتوقف عن زيارتها وعن السؤال عنها! انا اسفة..سأتوقف اليوم عن السؤال عنك..ولن ازورك مدعية بأنى منشغلة في العمل!


يالله..هل ستدوم تلك الحيلة طويلا؟!
p.s. Dear Lord...Let it me be the first..before any of my closest! Please God!Please, You know my wish
pic. copyrights @ PostSecret

9 comments:

حنين said...

هي بيري دي اللي قابلناها فجأة واحنا خارجين من سيتي ستارز؟ فاكرة أما كنا مع بعض وجبتي لي فرافيرو؟ هي البنت دي؟
...
but I don't want u to be the first..!

It's ok here, no need to leave us..
be with us.

انا حره said...

ربنا يرحمنا جميعا

حياة said...

جميل ان نظل اوفياء للاحباب

تحياتى

esraa said...

:`(

يا مراكبي said...

رحم الله الجميع

ومن نعمة الله علينا هي النسيان والإندماج في الحياة بعد الفقد

لذلك .. نعم ستنجح حيلتك مرات ومرات

Om HAGAR said...

يا الله عليكي قد إيه التدوينة دي مؤثرة و أدمعتني.

هي حيلة قد تكون جيدة لتخفيف الألم و لكن أليس من الأفضل مواجهة الواقع لتقبله و التأقلم معه؟

لا أعرف و لكن أدعو الله بالرحمة و المغفرة لأمواتنا و جميع أموات المسلمين و أن يحسن خاتمتنا اللهم آمين.

Epitaph1987 said...

حنين
انا مش فاكرة الواقعة
بس انا ع العموم معرفش غير بيري واحدة


انا حرة
امين

حياة
لانهم لا يرحلون عنا

اسراء
:)

يا مراكبي
اتمنى ذلك!

أم هاجر
صدقيني دي اصعب من مواجهة الواقع
او يمكن هي نفسها مواجهة للواقع
امين

ahmEd_H said...

من قال انهم يرحلون..نحن فقط نتوقف عن زيارتهم

Epitaph1987 said...

Ahmed,
They don't go
They don't leave us!

They're just somewhere...and we don't reach them! We stop asking...we stop visiting!!


p.s. I am so afraid!!