Monday, April 12, 2010

عتمة


ترتبك الاحلام في رأسي..لا اذكر سوى مشاهد منها ولا افهم المغزى! يحتلني الصمت، وتسكنني الدموع التي لا تتوقف دون اي استدعاء مني! محبطة بشدة..ومستنفذة القوى تماما.. لم اعد استطيع ان اقوم بجميع الادوار..ان اهدئ من روعي.. ان اطمئنني، ان اجيب على اسئلة يطرحها عقلي على الدوام! ان استغني عن الاخرين لاقوم بهذا لنفسي رغم عدم امتلاكي الحلول، رغم عجزي التام! اتوقف تماما..بل توقفت من مدة..وبدأ عقلي يرفض الاستمرار.. احثه على المضي..ولكنه يأبى.. كل خطوة الان مؤلمة.. تأتي على ما تبقى من روحي! يزداد الانشقاق في الروح ... تتبعثر اجزاء من روحي..واخفي كل هذا في صمت عظيم، ادفنها في عتمة شديدة السواد تجذبني إليها دائما، تضعف من مقاومتي المستمرة لها! المشكلة ليس في هذا كله..المشكلة اني صرت اخشى لحظة انهياري المرتقب!!ا

2 comments:

حنين said...

لحظة ابتلاع الثقب الأسود لكل شيء

..
معلش يا جوج.. هوّني عليك.. أو حاولي
..
ح تفرج، بإذن الله ح تفرج :)

LollZ said...

I really felt that.. :)